دار خط للنشر حول التصميم والحضارة المرئية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

يستكشف كتاب “المطبعة الكاثوليكية ١٨٤٨-٢٠٠٠ ، المطبعة الكاثوليكية في بيروت: إرث للطباعة والتصميم في الشرق العربي” تاريخ هذه المطبعة المستقلة والرائعة من خلال إنتاجاتها التحريرية وتصاميمها، وذلك من أواخر القرن التاسع عشر حتى نهاية القرن العشرين. يتعمق الكتاب في رسالة المطبعة الأصلية وتحولها على مدى ١٥٠ عامًا من وجودها من مطبعة متواضعة في خدمة البعثة اليسوعية في بيروت إلى رائدة المطابع في لبنان. ويرسم الكتاب صورة عن مساهمة هذه المطبعة المميزة في رفع معايير التصميم الخطي والجرافيكي في لبنان.
عززت المطبعة الكاثوليكية التنمية الثقافية من خلال تعليم وإيصال جيل جديد من المفكرين الذين أصبحوا الآباء المؤسسين للجمهورية اللبنانية. كما شاركت في مشاريع ساعدت من خلالها على تأسيس هوية لبنانية ثقافية ومرئية حديثة وفريدة من نوعها. على مستوى التصميم المرئي – وخاصة الطباعة – فقد ساهمت المطبعة اكاثوليكية في التجديد ورفعت معايير تصميم الكتب وإنتاجها ، مما أدى إلى تنوع معايير تصميم الكتب واختراع أساليب وتقنيات جديدة لتنضيد النص العربي بشكل مقروء وجمالي. تميزت تصاميم المطبعة هذه وغالبًا ما كانت مستوحاة من التركيبات التقليدية للخط العربي والمخطوطة العربية. وفي السنوات الاخيرة قامت الطبعة بدمج هذا التراث البصري مع سمات التصميم المعاصرة.
ظلت المطبعة الكاثوليكية تعمل كمطبعة حتى نهاية القرن العشرين ، حيث تم تجديدها وتكييفها مع التطورات التكنولوجية بالإضافة إلى اتجاهات التصميم الجديدة. بمجرد طول عمرها وتنوع مطبوعاتها (من الكتب الأكاديمية إلى المجلات الثقافية والمنشورات الثقافية والطوابع والأوراق القيمة) فقد تركت أثر دائم ومميز في الثقافة البصرية اللبنانية والتصميم الجرافيكي العربي.
المؤلفون :

هدى سميتسهوزن أبي فارس وجون قرطباوي

إصدار :

«خط بوكس» (أمستردام ٢٠٢٣)

ISBN :

978-94-90939-26-7

الطبعة :

غلاف مقوى، ٢١سم x ٢٨سم، ٤٤٢ صفحة، غني بالرسوم التوضيحية بالألوان

سعر :

150,00